منتديات شموخ شباب التحرير
اهلا بك فى المنتدى ويسرنا الانضمام الى عضويه المنتدى

منتديات شموخ شباب التحرير

اجتماعى ثقافى يهتم بالشباب ومشاكله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتديات شموخ شباب ترحب بكم وتتمنى لكم اجمل واسعد الاوقات
نداء الى كل شباب مصر مصر امانه بين ايديكم يجب المحافظه عليها والابتعاد عن الافكار الهدامه التى تبث الفرقه بين ابناء الشعب الواحد

شاطر | 
 

 اليقين والثقة برب العالمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aemb_aemb



المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 17/04/2011

مُساهمةموضوع: اليقين والثقة برب العالمين    الأحد 17 أبريل 2011, 11:38 pm

أعظمَ ما يُمكِن أن يواجِه المسلمين في وقتِ الأزمات والفِتن خلخلةُ
قناعتِهم بهذا الدّين، وضعفُ ثقتهم ويقينهم بربِّ العالمين وبما أخبر به الله
ورسوله، فهذه هي الطعنةُ النّجلاء، والتي يهون دونَها سلبُ الدّيار وفوات الأعمار
وضياع الأموال، وقد نجح أعداء الله إلى حد ما في زرع الشك والتشكيك في قلوب أبناء
المسلمين وعقولهم بفعل التعليم المادي الجاف، والغزو الفكري العاتي الآتي من الشرق
ومن الغرب.
إن العجب كلَّ العجب أن تسفُل النفس المسلمة حتى لا يكون لها إيمان
بالوحي ولا تصديق بالغيب، أو تقنط وتيأس وترضخ للواقع، فلا تطلبَ رفعةً ولا يكون
لها أملٌ، ولا تتوقُ إلى نصر.
وما ضعُفَ اليقين وتفرق المسلمون ونُسي القرآن
وهُجر، واغتر الناس بتعظيم الدنيا الفانية وركنوا إليها، إلا عندما انحط الإيمان في
قلوب الناس دركات وبَلِيَ، ولمَّا تسرب الشك إلى القلوب وعشش وباض وفرخ، وأصبحت
اليقينيات الإسلامية مجالا لكل مشكك عَميان.
في زماننا هذا استحوذ على النخبة
المثقفة الحديث عن العقلانية ومقتضياتها، ولا حديث عندهم عن الغيب وشواهده، بل
يهاجم العقلانيون الإيمان بالغيب الذي هو من أركان العقيدة السليمة لكل مسلم،
وينسبون إليه تخلف العقل المسلم وخرافيته، فهم يثقون بالواقع وما فيه أكثر من ثقتهم
بالله عز وجل الذي هو رب الأرباب ومسبب الأسباب، ومكون الكون وهو الفاعل فيه وحده
سبحانه، لا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، قال الله عز وجل: {قل اللهم مالك
الملك، تؤتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء، وتذل من تشاء،
بيدك الخير، إنك على كل شيء قدير}18.
إن واجب المؤمنين-إن كانوا مؤمنين حقا-
بالله عز وجل وبقدرته تعالى المطلقةِ في الكون، وبما أنزل إليهم وما أنزل من قبلهم،
أن يثقوا بوعود ربهم، ويؤمنوا إيمانا جازما أن الله تعالى ناصر دينه لا محالة، طال
الزمن أم قصر، لأن الله لا يخلف الميعاد، فهذا حق يقين، ووعد صادق، ماله من دافع،
قال تعالى: {كتب الله لأغلبن أنا ورسلي، إن الله قوي عزيز}19، فالعاقبة حتما
للمؤمنين، وإن كان في إيمانهم بموعود الله ورسوله نصيب من شك المشككين فما هم
بمؤمنين.
يجب على المؤمن أن يثق في الله ثقة يقينية بلا حدود، ثقة عالية جدا،
ويرسخها في قلبه ويقويها، وبالذكر يغذيها وينميها، حتى لا تقتلعها مشاكل الحياة،
وعواصف الزمان وفتنه، ولا يربطها بما هو مشاهد في الواقع، سواء تغير الواقع أم لا،
لأن الله على كل شيء قدير.
"إن الفرق بين المؤمن الذي يسمع عن الله ورسوله
ويعقل، وبين صم العقلانية الكافرة، أن المؤمن العاقل بقلبه عن الله لا تنفصل في
ذهنه ولا في عمله حركة الشرع الإلهي الآمر بالمغالبة والمقاتلة والجهاد والمدافعة
لنصر الله عن سماعه بالإيمان والإيقان حديث القدَر المنزَّلَ به الوحي"20.

المؤمن الحق متفان في حب الله، يسلم لله ويفوض له أمره، ويصدق بوعوده على لسان
رسوله صلى الله عليه وسلم، فهو يتميز عن الناس بحضوره الدائم مع الله، وذكره
الملازم، يتدبر آيات الله التي يُظهرها في الآفاق والأنفس، إيمانه عميق لا يضطرب،
أكسبه الثقة التامة بالله، ورشحه لتلقي نصر الله الموعود، وحفزه للعمل من أجل ذلك،
ينتظر وعود ربه بالعزم والجزم والثقة الصامدة، والناس حوله يشكون، وفي الأوهام
يتخبطون، وفي الظنون يهيمون.
المؤمن يؤمن بالغيب، بالله وملائكته وكتبه ورسله
واليوم الآخر والقدر خيره وشره، وهو يُوقن بأنّ الله لن ُيتركه ولن يُضيعه، حتى ولو
تخلى عنه كل من في الأرض جميعا، فثقته بما عند الله أكبر من ثقته بما عند الناس،
يَحيَى قلبه بحب الله ورسوله وبتصديق وعودهما الحق.
المصدر/التربية الربانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليقين والثقة برب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموخ شباب التحرير :: الشباب :_ الأداب والتربية والأخلاق-
انتقل الى: