منتديات شموخ شباب التحرير
اهلا بك فى المنتدى ويسرنا الانضمام الى عضويه المنتدى

منتديات شموخ شباب التحرير

اجتماعى ثقافى يهتم بالشباب ومشاكله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
منتديات شموخ شباب ترحب بكم وتتمنى لكم اجمل واسعد الاوقات
نداء الى كل شباب مصر مصر امانه بين ايديكم يجب المحافظه عليها والابتعاد عن الافكار الهدامه التى تبث الفرقه بين ابناء الشعب الواحد

شاطر | 
 

 تقي الدين الدمشقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hhh2262



المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 28/05/2011

مُساهمةموضوع: تقي الدين الدمشقي   السبت 28 مايو 2011, 5:21 pm

تقي الدين الدمشقي:
يُعَدُّ تقي الدين بن معروف الراصد الدمشقي -الذي عاش في القرن العاشر
الهجري (السادس عشر الميلادي)- فخرَ التقنية الإسلاميَّة، وهو صاحب كتاب
(الطرق السنيَّة في الآلات الروحانية)، وفيه وَصَفَ العديد من الأجهزة
الميكانيكيَّة مثل: الساعات المائيَّة والآليَّة والرمليَّة، والروافع
بالبكرات والتروس (المسنَّنَات)، والنافورات المائيَّة، وآلات الدوران
باستعمال العَنَفَات (المراوح) البخارية التي نعرفها اليوم[12].



ويحظى كتاب تقي الدين الدمشقي بأهمِّيَّة خاصَّة؛ لأنه يكمل أهمَّ مرحلة
في تقنية الهندسة الميكانيكيَّة في العصر الإسلامي، ويقدِّم وصفًا لآلات
كثيرة لم يَرِدْ ذِكْرٌ لها في كتب السابقين، وقبل أن يَرِدَ وصفُ ما
يماثلها في المراجع الغربية المعروفة في فترة عصر النهضة. ويتميَّز كتاب
تقي الدين بأنه اقترب كثيرًا في عرضه وتوصيفه للآلات من مفهوم الرسم
الهندسي الحديث ذي المساقط، لكنه يوضِّح كل شيء يتعلَّق بالآلة في رسم
واحد، يجمع بين مفهوم المساقط ومفهوم الرسم (المنظور المجسم)، ومن هنا
فإنه يحتاج إلى دراسة عميقة من أهل الاختصاص لقراءة النصوص وفهم الرسوم
حتى يكون التخيُّل صحيحًا.



ومن أهمِّ الآلات المائيَّة التي وصفها تقي الدين في كتابه: (المضخة ذات
الأسطوانات الستّ)، وفيها استخدم لأول مرَّة (كتلة الأسطوانات) لستِّ
أسطوانات على خطٍّ واحد، كما استخدم (عمود الكامات) بستَّة نتوءات موزَّعة
بانتظام على محيط الدائرة؛ بحيث تعمل الأسطوانات على التوالي, ويستمرُّ
تدفُّق الماء بصورة منتظمة. وأوصى تقي الدين بألاَّ يقلَّ عدد الأسطوانات
عن ثلاث؛ ليتناسب صعود الماء من غير دفق، وهذا المفهوم المتقدِّم للتتابع
وتجنُّب الدفق أو التقطُّع، إضافةً إلى مفهوم التوازن الديناميكي الحديث،
هو الأساس الذي قامت عليه تقنية المحرِّكات والضواغط الحديثة متعدِّدة
الأسطوانات.



وفي تصميم تقي الدين لمضخَّته المكبسيَّة ذات الأسطوانات الستِّ نجده يضع
ثقلاً من الرصاص على رأس قضيب كل مكبس يَزيد وزنُه عن وزن عمود الماء
الموجود داخل الأنبوب الصاعد إلى أعلى، وهو بهذا يسبق (مورلاند) الذي قام
في عام (1675م) بتصميم مضخَّة وضع فيها أقراصًا من الرصاص فوق المكبس حتى
يعودَ المكبس إلى الهبوط ويدفع الماء بتأثير الرصاص إلى العلوِّ
المطلوب[13].



وهكذا يبطل زعم مؤرِّخي التقنية الغربيين أن التقنية الإسلاميَّة في
مجالات الهندسة الميكانيكيَّة كان لها فقط طابع التسلية واللعب وتزجية
أوقات الفراغ، ويشهد على بطلان زعم هؤلاء المؤرِّخين غير المنصفين تلك
الدواليب المائيَّة التي كانت تُستخدم لتدوير المطاحن ومعاصر القصب وعصر
الحبوب والبذور، وفي رفع المياه لأغراض الريِّ، وقد استُخْدِمَتْ طاقة
الماء والهواء على نطاق واسع، وكانت العَلاقة وثيقة بين العلوم النظريَّة
وتطبيقاتها التقنية في مجالات الحياة العمليَّة التي شملت تصميم المدن
ومنشآت الريِّ والسدود والأبنية والآلات وغيرها، وكان المهندسون والتقنيون
في عصر الحضارة الإسلامية يتَّبعون المنهج العلمي في كل أعمالهم، ويبدءون
-في الحالات الصعبة- برسم مخطَّطات، ثم يصنعون نموذجًا مصغَّرًا لما ينوون
تنفيذه، وقد أعاد الفنِّيُّون المحدَثُون بناء العديد من التركيبات
والآلات تبعًا للشروح التي قدَّمها التقنيون الإسلاميون في مؤلَّفاتهم[14].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقي الدين الدمشقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموخ شباب التحرير :: علماء العرب-
انتقل الى: